كيف تكتب للإنترنت

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

Jump to: navigation, search

إن الكتابة للإنترنت تختلف إلى حد ما عن الكتابة للتلفاز أو الكتابة للصحيفة ففي التلفاز يعتمد الكاتب على الصورة والمشاهد المتحركة، لذا فهو في المصطلح الصحفي يكتب للصورة. أما الكاتب في الصحيفة الورقية فيطيل كتابته ليحوي موضوعه كل التفاصيل المتعلقة في مكان واحد.


أما إن أردت أن تكتب محتوى ينشر على الإنترنت أيا كان خبرا، أو تقريرا، أو حتى خاطرة، فلابد من مراعاة عدة أمور عند كتابتك لذلك المحتوى، ومن أهمها التالي:

  • أن يكون موضوعك مختصرا، لسببين:
  1. زائر الإنترنت عموما ينفر من الإطالة إلا فيما ندر
  2. لست بحاجة لإضافة الكثير من خلفيات الموضوع فهناك دائما إمكانية ربط موضوعك إن كان متعلقا بحدث بمواضيع سابقة أو متعلقة.
  • أن تراعي خصائص بيئة النشر (الإنترنت) وأهمها:
  1. السعة فالإنترنت بحر مترامي الأطراف يمكن أن تكتب فيه الكثير ولكن تعلم كيف توزع محتواك لكي لا يبدو طويلا.
  2. البحث والاسترجاع فكل ما تكتبه يكون قابلا للبحث عنه واسترجاعه
  • أن تجعل من عنوانه دالا على الموضوع لتشجع المتصفحين في الاستمرار بالقراءة وكذلك لتسهل من عمليات فهم المضمون عندما ينفصل العنوان عن التفصيل في المتعلقات أو نتائج البحث
  • أن تردفه بصور مكملة إن كان تقريرا أو خبرا أو تحقيقا أنت التقطتها فهذا يغنيك عن كثير من الكلمات والسطور في الموضوع
  • إن كنت ممن يجيد التصميم واستخدام برامج الرسوم والتصميمات فاصنع جداول ورسوما بيانية لتقريرك أو خبرك أو مقالك الذي يحتوي معلومات قيمة
  • وثق ما استطعت ما تكتب لتمنح لكتابتك مصداقية
  • توخ الحذر من الكتابة التي تؤدي إلى الإساءة أو الإشادة غير المقرونة بدليل
  • أضف لموضوعك متعلقات مكملة أو مواقع أخرى تعمق من جوانب الموضوع الذي تطرحه
  • ضمن في موضوعك كلمات وجملا مفتاحية تساعد الزوار في الوصول إلى موضوعك عندما يختفي من الصفحات ويصبح أرشيفا لا يتم الوصول إليه إلا عبر البحث
  • راقب ما تكتب وحاول أن تحدث موضوعك متى جدت لديك المعلومة.

هذا المقال بذرة تحتاج للنمو والتحسين. يمكنك أن تساعد في تنميته عن طريق الإضافة إليه.


Personal tools