عزيز مساعدة

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

Jump to: navigation, search

ناشط سياسي أردني انتخب عضوا في قيادة جبهة العمل الإسلامي رغم كونه مسيحيا في أول مرة في تاريخ الحركة الإسلامية في الوطن العربي، استقال بعد أسبوع من منصبة.

ولد في العام 1962 بمدينة الكرك الواقعة جنوب الأردن، في العام 2002 انضم لحزب جبهة العمل الإسلامي الذي يعد الذراع السياسي للإخوان المسلمين في الأردن.

وحسب تصريحات مساعدة لصحيفة الغد الأردنية فقد أصبح عضوا في الحزب بناء على "علاقة شخصية جمعته بالنائب زهير أبو الراغب" العضو في الحزب.

وفي مقابلة له مع الجزيرة قال مساعدة انه انضمامه للحزب جاء بعد أن "انتسبت لعدة أحزاب خلال السنوات العشر الماضية واستقلت منها بعد أن تأكدت من عدم وجود رؤية واضحة لديها لتنفيذ أهدافها".

كما قال في مقابلة مع وكالة الأنباء الفرنسية إنه انتمى للحزب عن قناعة ب"الزخم الفكري الذي يغذي الروح والفكر" ، مضيفا أنه "مقتنع بكامل مبادئ الحزب بما فيها تطبيق الشريعة الإسلامية في مختلف نواحي الحياة وكوني مسيحيا فأن ذلك لا يؤثر في الأمر شيئا".

وعن علاقته بأعضاء الحزب فقد قال مساعدة أنه "لم أشعر يوما بأنه يتم التمييز ضدي لكوني مسيحيا من قبل المسلمين الذين ينتمون للحزب".

في 19 شباط/فبراير 2007 أعلن الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي زكي بني أرشيد عن انتخاب مساعدة عضوا في الهيئة الإدارية لفرع الحزب في عمّان. وعن انتخابه ذكر مساعدة أنه فاز بعضوية الهيئة الإدارية لفرع عمان الثالثة بالتزكية. وقال "قام الحضور في اجتماع الانتخابات بتزكيته للعضوية من بين مجموعة من الأعضاء قدموا ترشيحاتهم".

أثار انتخاب مساعدة اهتماما كبيرا كونه أول مسيحي ينتخب عضوا في حزب إسلامي ومحسوب على الإخوان المسلمين.

في 25 شباط/فبراير 2007 أعلن الحزب أنه تلقى رسالة موقعة باسم عضو الهيئة الإدارية لفرع عمان الثالثة عزيز مساعدة طلب فيها من المكتب التنفيذي قبول استقالته من المنصب القيادي الذي انتخب له بسبب ما قال إنها حملة إشاعات رافقت خبر فوزه هدفت للنيل من سمعته. وكان مساعدة قد قدم استقالته في 22 شباط/فبراير.

جاءت استقالة مساعدة على "خلفية التداعيات التي حدثت بعد نجاحه في الحزب، والتي رافقتها شائعات كثيرة هدفت للإساءة إليه شخصيا". وأكد أنها شائعات "بعيدة كل البعد عن الحقيقة". وذلك في مقابلة مع صحيفة الغد الأردنية بينها مزاعم بتحوله إلى الإسلام.

وقد طلب مساعدة في رسالته الموافقة على قبول الاستقالة من الموقع الذي انتخب فيه ومن عضويته بشكل تام من الحزب.

مراجع

Personal tools