جورج بوش الابن

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

Jump to: navigation, search
بوش الابن
تكبير
بوش الابن

الرئيس الثالث والأربعين للولايات المتحدة الأميركية، وهو ثاني رئيس أمريكي يسبقه والده في الرئاسة، أما الأول فكان جون كوينسي آدامز.

ولد جورج بوش الابن واسمه الرسمي جورج ووكر بوش أو جورج دبليو بوش لأسرة محافظة من أثرى العائلات الأميركية، وذلك يوم 6 تموز/يوليو 1946. عاش قريبا من أسرته حتى سن الخامسة عشرة انتقل بعدها للدراسة بعيدا عن الأسرة.

أتم دراسته الجامعية في عام 1968 والتحق بعدها بالحرس الجوي الوطني لولاية تكساس بقاعدة إلينغتون لينال تدريباً على الطيران. قضى بعد انتهاء التدريب سنتين قائداً لطائرة مقاتلة من طراز F102. ثم اشتغل بقطاع الأعمال حيث أسس وترأس شركة بوش للتنقيب عن البترول والغاز لمدة 11 عاما، كما كان أحد ملاك نادي تكساس رنجر للبيسبول من 1989 إلى 1998. وقد تعرضت شركته للعديد من الازمات المالية خلال ادارته لخا فعمد ذويه الى تقديم المساعدة المالية له.

اتهمه خصومه بالتهرب من الخدمة الوطنية إبان حرب فيتنام. وقد اعترف خلال فترة رئاسته الأولى بأنه عاش حياة ماجنة من حياته التي استمرت حتى سن الأربعين حين "ولد ثانية" على يد المبشر الأصولي بيلي غراهام، فترك إدمان الكحول .

ينتمي جورج ووكر بوش إلى أسرة سياسية، فجده برسكوت بوش كان عضوا في مجلس الشيوخ الأميركي بين سنتي 1952 و 1963 والده جورج هربرت ووكر بوش أو جورج بوش الأب كما بات يعرف بعد انتخاب ابنه رئيسا عمل الأب نائباً في البرلمان الفدرالي سنة 1966 ثم نائباً للرئيس الأربعين رونالد ريغان في الفترة من 1981 وحتى 1989 ، وأصبح الرئيس الحادي والأربعين للولايات المتحدة الأميركية سنة 1989، إضافة إلى أن أخاه جيب بوش لا يزال يتقلد منصب حاكم ولاية فلوريدا.

جورج بوش الابن عضو في الحزب الجمهوري، انتخب الحاكم السادس والأربعين لتكساس عام 1994 وأعيد انتخابه لهذا المنصب في عام 1998، ثم فاز بترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة في عام 2000، ليهزم فيها منافسه الديمقراطي ونائب الرئيس آنذاك آل غور في منافسة شديدة تدخلت فيها المحكمة العليا الأمريكية بسبب حدوث خلل في تعداد الأصوات في ولاية فلوريدا التي يحكمها شقيقه جيب. وأعيد انتخاب جورج الابن للرئاسة في عام 2004 بعد تنافسه على المنصب مع المرشح الديمقراطي السناتور جون كيري.


انضم بوش الابن إلى قائمة حكام الولايات الأميركية الذين فازوا بمنصب الرئاسة مثل الديمقراطي جيمي كارتر الذي كان حاكماً لولاية جورجيا ، والجمهوري رونالد ريغان حاكم كاليفورنيا السابق، وبيل كلينتون الذي كان يحكم ولاية أركنساس. أما بوش فقد حكم ولاية تكساس.

تعرضت الولايات المتحدة الأميركية في ولايته الأولى وتحديدا في 9 أيلول/سبتمبر 2001 إلى أكبر هجوم في تاريخها حيث تم تفجير برجي مركز التجارة العالمي وجزء من مبنى البنتاغون وهي الهجمات التي عرفت باسم هجمات سبتمبر . وأسفرت هذه الانفجارات عن مقتل قرابة أربعة آلاف أميركي. اتهمت إدارة بوش تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن بالوقوف وراء الهجوم.

قرر بوش شن حرب على أفغانستان بحجة إيواء حركة طالبان لتنظيم القاعدة ولبن لادن مما تسبب في انهيار حكم الحركة ومقتل عشرات الآلاف واحتلال القوات الأميركية للبلاد، وتنصيب حكومة مدعومة من واشنطن على رأسها حامد كرزاي.

وفي عهده أيضا وتحديدا في عام 2003 هاجمت القوات الأميركية مدعومة بقوات رمزية من بريطانية وعدة دول ودون قرار دولي أراضي العراق بحجة إسقاط نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين والبحث عن أسلحة الدمار الشامل، وقد احتلت القوات الأميركية العراق، غير أنها لم تجد أي أثر لأسلحة الدمار الشامل هناك.

يقول عنه المحلل النفسي الأميركي جوستن فرانك في كتابه "الرئيس على أريكة التحليل النفسي": "لو أن أحداً من مرضاي كرر أمامي أشياء وفعل أشياء أخرى، لكنت أردت أن أعرف لماذا يفعل ذلك. وقلقي سوف يتزايد إذا ما اكتشفت أنه اعتاد استعمال كلمات تخفي معانيها الحقيقية وتؤثر في شخصيته وتحجب جوهر أفعاله. أما إذا أبدى هذا المريض وجهة نظر متعالية ومتصلّبة تتصف بتمييز مبالغ في تبسيطه بين الصواب والخطأ، الخير والشر، الحلفاء والأعداء، فسوف أتساءل عن قدرته على إدراك الحقيقة بشكل عام. أما إذا كشفت أفعاله عن لامبالاة غير مكترثة، وحتى سادية، تجاه المعاناة الإنسانية مغلّفة بادعاءات ورعة من العطف، عندها سأقلق على أمن الناس الذين تتعلق أرواحهم به. وقد لاحظت فعلاً على امتداد... الأعوام الماضية، بقلق متزايد، صفات التنصّل وعدم الثبات والإنكار عند فرد كهذا. لكنه ليس أحد مرضاي. إنه رئيسنا".

Personal tools