بولندا

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

Jump to: navigation, search

جمهورية تقع في منتصف أوروبا جغرافيا لكنها مصنفة سياسيا باعتبارها إحدى جمهوريات شرق أوروبا.

وتبعا لموقع بولندي يهتم بالشؤون العربية فإن البعض يرى أنه بالقرب من العاصمة وارسو تتقاطع خطوط تصل بين أطراف القارة الاوروبية، أي خليج نوردكن النرويجي، وخليج ماتابان في اليونان، خليج روتسا البرتغالي ووسط الاورال، ويمكن بالتالي القول إن في تلك النقطة يقع المنتصف الهندسي لأوروبا.

فهرست

المساحة والحدود

تقدر مساحتها بنحو 312685 كيلومتر مربع، يبلغ الطول الكامل للحدود البولندية 3582 كيلومتر.

يحدها من الشمال بحر البلطيق، ,من الشمال الشرقي إقليم كالينينغراد الروسي وليتوانيا، ويحدها من الشرق روسيا البيضاء وأوكرانيا، من الجنوب سلوفاكيا والتشيك، من الغرب ألمانيا.

ومما يجدر ذكره أن حدود بولندا هذه رسمت من قبل المنتصرين في الحرب العالمية الثانية.

السكان

تبعا لإحصاءات مكتب الإحصاءات العام في البلاد فإن عدد سكان بولندا بلغ في سنة 2004 نحو 38 مليون و175 الف نسمة، ما يضعها فيالمرتبة التاسعة أوروبيا من ناحية عدد السكان.

يقدر متوسط الكثافة السكانية بـ 122 شخصا لكل كيلومتر مربع، لكن هذا المعدل وحده لا يعكس تكدس السكان في المدن إذ يبلغ معدل الكثافة السكانية في المدن البولندية 1104 أشخاص لكل كيلومتر مربع و50 شخصا فقط في المناطق الريفية، ويرجع ذلك لتزايد اعتماد البلاد على التصنيع، كما ترتفع الكثافة السكانية في الجنوب وتقل في الشمال.

يشكل البولنديون الغالبية العظمى من المواطنين وهم يعيشون إلى جانب أقليات عدة أهمها الغجر، والألمان والأوكرانيون والروس.

أما بين الجاليات فإن الفيتناميين هم الأغلبية، يتلوهم اليونانيون و المقدونيون.

وبسبب موقعها والنزاعات التي شهدتها خضع سكان بولندا للعديد من عمليات النقل الجماعي أثناء سيطرة القوي المختلفة من جيرانها عليها، كما قتل أثناء الحرب العالمية الثانية الملايين منهم.

يمتاز البولنديون بأنهم يتقدمون على نظرائهم الاوروبيين في نسب الانجاب والخصوبة، كما أن 90% من سكان البلاد هم من الكاثوليك خلافا لجيرانهم في شرق أوروبا الذين يدين معظمهم بالأرثوذكسية، وساهمت الكنيسة الكاثوليكية خاصة بعد تولي البابا يوحنا بولس الثاني وهو بولندي الأصل مقاليد السلطة في الفاتيكان في دعم التمرد ضد السلطة الشيوعية التي سقطت عام 1989.

المناخ ..ذو الستة فصول

مناخ بولندا عموما قاري بارد خاصة في الغرب، أما في الشرق فتتأثر بعوامل مناخية بحرية.

متوسط درجات الحرارة السنوية تبلغ 7 إلى 8 درجات مئوية (مع عزل درجات حرارة المناطق الجبلية)، وتتراوح درجة الحرارة في الصيف بين 16.5 و 20 درجة مئوية، بينما تتراوح درجة الحرارة في فصل الشتاء بين 0 و -6 درجات مئوية، غير أن الانقلاب المناخي الذي تشهده دول القارة الاوروبية أدى أحيانا لاخفاض درجة الحرارة شتاء إلى ما دون – 30 درجة مئوية وارتفاعها صيفاً إلى أكثر من +30 درجة مئوية.

وبسبب اختلاف حالات الطقس على مدار العام يقسم البولنديون فصول السنة إلى ستة فصول وليس إلى أربعة كما هو مألوف، فهناك إلى جانب الصيف والخريف والشتاء والربيع فصل ما قبل الشتاء وفصل ما قبل الربيع.

وتشهد البلاد فصل ما قبل الخريف عندما تهب رياح مدارية قارية من آسيا الصغرى ودول البلقان في مطلع الخريف، فتشهد البلاد طقسا جافا جميلا بسبب تلك الرياح ويسمي البولنديون هذا الفصل بخريف بولندا الذهبي.

أما فصل ما قبل الربيع فتشهده بولندا غالبا في بداية أيار/مايو عندما تهب رياح قطبية من غرينلاند حاملة معها برودة قصيرة المدى غالبا لكنها قارسة يطلق البولنديون على تلك الفترة اسم الحدائق الباردة.

لا يكمن سبب التغيرات المناخية بالخط الفاصل بين شرق البلاد البحري وغربها القاري وإنما تتغير الظروف المناخية بعوامل أخرى في البلاد مثل البعد عن البلطيق والارتفاعات المختلفة من الشمال إلى الجنوب، فمع الاتجاه شمالا تزداد الفروق الحرارية السنوية واليومية، أما في المناطق المرتفعة والجبلية فتكون الحرارة عموما منخفضة والامطار كثيفة، وتشهد هذه المناطق سقوط أكثر من ألف مليمتر سنويا وهي تكاد تكون ضعف المعدل السنوي للأمطار في البلاد والذي يقدر بحوالي 600 مليمترا.

يسقط ثلثي الأمطار على بولندا في فصل الصيف والأمطار على المرتفعات الجنوبية أوفر من السهول في الشمال.

نحو 60% من الرياح في بولندا هي رياح غربية، أما الرياح الشرقية فهي تهب على البلاد في فصل الشتاء، وقليلا ما تهب على البلاد رياح من الشمال والجنوب.

التضاريس

تماز أراضي بولندا بأنها منخفضة في عمومها عن سطح البحر، تنقسم تضاريس الأراضي البولندية إلى ثلاثة أقسام رئيسية في الشمال تطل على بحر البلطيق سهول تمتد من نهر اودر وحتى خليج دانرنج، وهي سهول قليلة الخصوبة نسبيا في الشمال، وتزداد خصوبة هذه السهول في القسم الجنوبي.

يتخلل السهول الساحلية على بحر البلطيق والتي تمتد على الساحل مسافة 500 كيلومتر تقريبا كثبان رملية، أما القسم الجنوبي من هذه السهول فهو ركامات جليدية ما يقلل من خصوبتها أيضا، لكن تلك السهول تشرف على مجموعة من البحيرات الساحلية.

في وسط البلاد هضبة قليلة الارتفاع مستوية السطح أثرت فيها عوامل التعرية الجليدية. وشمال البلاد وجنوبها يشكلان امتدادا للمنخفضات الوسط والشرق اوروبية.

أما في الجنوب فمرتفعات تليها وديان تقسم بين التلال السفحية والسفوح الشمالية للكربات الغربية أو الفودلاند.

أما من حيث الارتفاع فإن متوسط ارتفاع الأراضي البولندية عن سطخ البحر يقدر بحوالي 173 متر، إذ يمتد 91% من الأراضي البولندية بارتفاع أقل من حدود 300 متر فوق سطح البحر ، و8.5% من سطحه يقع على ارتفاع يتراوح ما بين 300 إلى 1000 متر، إنما المرتفعات الجبلية والتي تبلغ أكثر من 1000 متر فإنها تشكل 0.2% من سطح بولندا.

وساعدت هذه التضاريس على إنشاء طرق مواصلات يربط شرق البلاد بغربها، ما ساعد بولندا على أن تكون بلدا يصل شرق القارة الأوروبية بغربها.

المياه

تمر المياه في جميع بولندا إذ يقع 99.7% من سطح بولندا على مصبات بحر البلطيق، وخاصة نهري فيسلا واودرا، وهناك أنهار على مصبات البحر الاسود.


يشهد فصل الصيف فيضانات في بولندا دراء ذوبان الثلوج في الشمال أو نتيجة الأمطار الغزيرة، وكان أخطر هذه الفيضانات وقع عام 1997 وسمي بفيضان الألف عام بسبب قوته المدمرة إذ دمر 480 جسر وأكثر من 1300 كيلومتر من الطرق العامة، والحق اضرارا بكثير من المدن والقرى البولندية.


وفي بولندا عدد من البحيرات تغطي نحو 1% من سطح الاراضي البولندية، وأكثر من 9300 من تلك البحيرات عبارة عن تجمعات مائية بمساحة تتعدى 1 هكتار، ومعظم البحيرات البولندية الأكثرية منها هي تجمعات مابعد الجليدية.

ورغم وفرة الأنهار والبحيرات إلا أن مخزون المياه في البلاد يعتبر شحيحا، ويرجع هذا الفقر المائي لضعف خطط التنمية وقلة السدود في البلاد.

Personal tools