اهرن واتادا

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

Jump to: navigation, search
أهرن واتادا
تكبير
أهرن واتادا

جندي أميركي برتبة ملازم أول رفض الخدمة العسكرية في العراق وتمت محاكمته لذلك، واعتبر رمزا لمناهضي الحرب في العراق ذلك إذ يعتبر أن الحرب هناك "غير شرعية". وهو يعتبر أول ضابط يرفض الخدمة في العراق.

ولد أهرن واتادا Ehren Watada في العام 1978 في هاواي من أبوين من أصل ياباني ونشأ في هونولولو حيث أنهى عام 2003 اختصاصا في الدراسات المالية قبل أن يتطوع كضابط في الجيش الأميركي.

بعد دخوله الجيش الأميركي عمل في صفوف القوة الأميركية المتمركزة في كوريا الجنوبية حيث لقي إعجاب رؤسائه الذين أطلقوا عليه حسب اللجنة التي تقوم حاليا بالدفاع عنه ألقابا مثل "الجندي المثالي" و"صاحب الطاقة غير المحدودة" و"الجندي الذي يهوى التحديات ولا يتردد لحظة في القتال".

في بداية العام 2005 نقل الى القاعدة العسكرية في فورت لويس في شمال سياتل، ولما علم أن وحدته العسكرية سترسل قريبا الى العراق بدأ تسأل عن الحرب في هناك وخلص الى أنها غير شرعية لان إدارة جورج بوش كذبت لتبرير الدخول فيها.

في كانون الثاني/يناير 2006 وجه رسالة الى رؤسائه ابلغهم فيها انه يرفض الذهاب الى العراق وطلب منهم قبول استقالته من الجيش، إلا أن طلبه رفض في أيار/مايو وتلقت وحدته الأمر بالذهاب الى العراق في حزيران/يونيو. فاختار واتادا البقاء في بلاده وإعلام الجميع بقراره هذا وعزمه على الدفاع عنه.

وحول موقفه من الحرب في العراق يقول واتادا في خطاب في موقع على شبكة الانترنت لمساندته "هذه ليست حربا للدفاع عن النفس بل للسعي وراء الربح والهيمنة الامبريالية...أنا لست بطلا أنا قلت كفى لن نسمح بعد اليوم للذين يهددون نمط عيشنا بالتحكم فينا أكانوا من الإرهابيين أو من القادة المنتخبين".

في 7 شباط/فبراير 2007 أبطل قاض المحكمة العسكرية محاكمة واتادا بسبب خطا في الاجراءات، إذ اعتبر القاضي أنه لا يمكن الاستناد إلى الوثيقة المقدمة كدليل إدانة ضد واتادا إذ أنها تشير إلى أن واتادا أقر بذنبه في حين أنه لم يفعل ذلك.

وكانت التهم التي وجهت لواتادا هي

  • رفض الانتشار
  • ازدراء المسئولين
  • انتهاج سلوك لا يليق بضابط.

روابط خارجية

Personal tools